وحيدان في الانتظار - مهند صلاحات

وحيدان في الانتظار

وحيدان في الانتظار

خد لون البحر من عينيها وانتظر هناك، في أسفل هذا الشارع، فلعلها تمر صدفة في هذا العيد، تحمل إليك زهوراً، وتبغاً، وأعواد ثقاب... (الوحيد يواسي نفسه).في يوم الجمعة الذي مضى، والذي افترضته يوم لقائنا، كنا معاً، ولم نكن "الوحيدة والوحيد".رأيتك وأنا في انتظارك، حيث كنا نجلس، وقرب المقعد ذاته في مقهى باريس قرب النافذة، الذي تعرفينه جيد... قراءة الكل
أضف تقييم
لا توجد أي مراجعات حاليا
اكتشف كتب جديدة



احصائيات

0
0
0
0
0
أفضل القراء


لا توجد أي بيانات حاليا..