القارئ — ثلاثية غرناطة
ثلاثية غرناطة - رضوى عاشور

ثلاثية غرناطة

ثلاثية غرناطة

تدور الأحداث في مملكة غرناطة بعد سقوط جميع الممالك الإسلامية في الأندلس، و تبدأ أحداث الثلاثية في عام 1491 و هو العام الذي سقطت فيه غرناطة بإعلان المعاهدة التي تنازل بمقتضاها أبو عبد الله محمد الصغير آخر ملوك غرناطة عن ملكه لملكي قشتالة و أراجون و تنتهى بمخالفة آخر أبطالها الأحياء على لقرار ترحيل المسلمين حينما يكتشف أن الموت في... قراءة الكل
أضف تقييم
الثلاثية هي عمل أدبي يجمع عظمة و جلال اللغة، روعة السرد و الوصف، التشويق، العذوبة و الدُّعابة في السرد في بعض حوارات شخصيات الرواية، فخمة و ضخمة و ساحرة، فلسفية و حكيمة، تاريخية. أحيانا حين أقرأ عملا أدبيا بهذه المقاييس، أتساءل؛ كيف لِبشر أن يكتب هكذا.؟! سلام لروح الأديبة رضوى عاشور تتوالي أجيال عديدة في نسج حكي الثلاثية، هي شجرة عائلة أبو جعفر الوراق العربية المسلمة التي تمتد بفروعها في السرد و تجعله مُفعم بالأحداث و تنتهي عند آخر فرع لها و هو علي ابن عائشة زوجة هشام ابن مريمة ، و هو الذي فضل البقاء في الأندلس عن الرحيل عنها. الثلاثية تحكي عن نهاية حكم العرب في غرناطة و سقوطها في حكم القشتاليين الذين خالفوا المعاهدة المُتفق عليها مع آخر ملوك غرناطة الملك أبو عبد الله محمد الصغير و الملك القشتالي. " ما عُدنا نطيق، و الله ما عُدنا نطيق، فلماذا تبلونا بكل هذا البلاء؟ هل طلبنا منك الكثير؟ لم أطلب جاها و لا مالا. ما طلبت سوى أن أكحِّل قبل الموت عيني برؤية الصغار، و أن أُدفن بعد الموت، بما شرّعته من غُسل و كفن و آياتك تُقرأ في العلن عليَّ، فلماذا تضن و أنت الكريم؟ و لماذا تستبد و تقهر و تتجبر، و أنت الرحمن الرحيم؟!.....هل هَجرتَنا؟! " ص 340-341 هذا ما قالته مريمة ابنة أبي ابراهيم بعد أن أصبحت جدة علي و بعد سنين عديدة من الخضوع لقوانين القشتاليين المفروضة على عرب غرناطة. قوانين جعلتْ للناس حياتان; فخارج بيوتهم يعيشون بقوانين القشتاليين و داخلها يعيشون حياة المسلمين و يتكلمون لُغتمهم سرا و منها: - " يحظر على المتنصرين الجدد ارتداء الملابس العربية...و على النساء التخلص من غطاء الرأس" ص 122 - " لا يجوز لمنتصر جديد أن يبيع ممتلكاته لشخص من أصل عربي مثله" - يحظر على كل شخص من أصل عربي بيع ممتلكاته البتة، و من خالف الأمر صودر ماله و عوقب عقابا وخيما" ص 123 - " يتوجب على كل عربي يمتلك كتبا أو مخطوطات في غرناطة و القرى التابعة لها أن يسلم كل مايمتلكه و إلا عرض نفسه للمحاكمة و السجن...يحظر الإرث على الطريقة الإسلامية...يحظر امتلاك سلاح أو حمله...يحظر إيواء و حماية المخربين المسلمين...يحظر الاتصال أو أي شكل من أشكال التعامل مع الثوار المعتصمين في رؤوس الجبال" ص 123 " من يرحل من غرناطة و يعد إليها يُحرم من ممتلكاته و يقبض عليه و يُبع عبدا في المزاد العلني " ص 123 حرقوا الكُتب و كانت تلك نهاية أبو جعفر " قبل أن يأوي أبو جعفر إلى فراشه، في تلك الليلة، قال لزوجته " سأموت عاريا و وحيدا لأن الله ليس له وجود!" و مات." ص 52 ذكرتني شخصية "سليمة " بالفيلسوفة هيپاتيا. *سليمة: " كانت قُدورها و قواريرها و أحقاقها و صناديقها عامرة بالأعشاب الخضراء و الجافة و الأمزجة و العجائن و المركبات، تعالج فتخيب مرة و تصيب مرات، تبتسم راضية و لكنها لا تنسى تماما تلك المرارة التي زجت بها في زاوية من القلب، مرارة المعرفة أن انتصاراتها جميعا جزئية، لأن الموت الذي يطول قادر في كل لحظة أن ينزل سيفه المسلط و يطلق ضحكاته الظافرة. " ص 152 "..و لكن التأمل لا يدوم في حومة تعذيب و روع يُحيل الصور و الأفكار إلى مزق و شذرات، بينما البدن مُجرّح و الروح كالطائر الذبيح تنتفض. يحاصرك المحققون المتسربلون بالأسود، تنفذ نظراتهم إلى روح روحك و يطلقون عليك أسئلتهم و آلات التعذيب، يشدون وثاقك إلى السلم الخشبي، و يضخون الماء في جوفك، الماء الذي يروي، ماء الله الزلال، الذي تطلبه نفسك حلالا، يدخلك نارا موقدة. تمتلئ، تنتفخ، تختنق، تستعصي الصرخة بك و لكنها تلح فتطلع حشرجة كأنما هي الروح تخرج في عناء. " ص 191- 192 ----- " يا عليّ ليس كل أبيض برد، و لا كل أسود فحم، و لا كل مايبدو أخضر ريحان، و لا كل حصان يدور في الميدان " ص 101 --- " العُمر حين يطول يقصر و الجسد " " حين يكبر يشيخ، و الثمرة تستوي ناضجة ثم تفسد، و حين يقدم النسيج يهترئ. " ص 119 " كانت حكومة جلالة الملك منشغلة بطلب المزيد من الضرائب غافلة أنها ستصحو ذات صباح لتجد أساطيل الفرنسيين في الميناء و العرب من الأهالي يحرقونها حرقا فتتساقط كالرماد. " ص 463 " قام علي، أدار ظهره للبحر، و أسرع الخطو ثم هرول ثم ركض مبتعدا عن الشاطئ و الصخب و الزحام. التفت وراءه فأيقن أن أحدا لم يتبعه، فعاد يمشي بثبات و هدوء، يتوغل في الأرض، يتمتم: لا وحشة في قبر مريمة! " ص 502 ----- ثلاثية غرناطة/ الأديبة رضوى عاشور 515 صفحة
رواية جد رائعة مع ان فيها أحداث محزنة الا انها جد مشوقة ترحل بك الى الاندلس لتجد نفسك في زمن آخر وسط أحداث مشوقة.


احصائيات

2
0
0
0
0
شراء الكتاب

ثلاثية غرناطة
توصل بكتابك لِبابك أينما كنت...
أفضل القراء


لا توجد أي بيانات حاليا..