القارئ — شيفرة دافنشي
شيفرة دافنشي - دان براون

شيفرة دافنشي

شيفرة دافنشي

شيفرة دا فينشي رواية تشويق وغموض بوليسية خيالية للمؤلف الأمريكي دان براون نشرت عام 2003. حققت الرواية مبيعات كبيرة تصل إلى 60.5 مليون نسخة (حتى آذار/مارس 2006) وصنفت على رأس قائمة الروايات الأكثر مبيعاً في قائمة صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية. تم ترجمة الرواية إلى 50 لغة حتى الآن. تدور أحداثها في حوالي 600 صفحة في كل من فرن... قراءة الكل
أضف تقييم
In love with that book شدتني الأحدات المشوقة منذ البداية لتجعلني ألتهم الصفحات الواحدة تلو الأخرى دون مراعاة للوقت الذي مر بسرعة . يعد الكتاب تحفة فنية ، ساحرة ، عبقرية بأتم معنى الكلمة
ثالث كتاب قرأته بعد الرمز المفقود و الجحيم. ربما اجد الكثير ممن يشاطرني الرأي ان دان بداون من بين اعظم الكتاب ع مر التاريخ و هذا ما هو ميبن من مبيعات كتبه و انتشارها ف كل ارجاء العالم. انصح الجميع بكل بقراءة كتب و روايات دان براون. فعلا قمة
سلام عليكم،كل روايات دان براون تحث على حب المطالعة لما فيها من غموض ،فعند تصفح الرواية تتمنى ألا تنتهي بل وتحزن عند الوصول للنهاية .... أنصحكم بمطالعة هذه الرواية .
سلام عليكم و رحمة الله و بركاته .. اجمل ما اعجبني فالرواية هي الغموض الدي يجوبها و الغدر الدي وقع فيه روبيرت لانغدون و هذا يعطي دروسا فالحياة ضروري ان نقع فيها . اما بالنسبة لما دار فالرواية فانا فطبعي غامض لهذا احببت هذه الرواية و كل روايات دان براون لاني اجد نفسي في هذه الرواية . اما بالنسبة لذكاء روبيرت لانغدون و ادراكه بعدد ضخم من المواضيع و الاسرار سواء الدينية او الفنية و الجمع بينها . معاذ من المغرب محب للدان براون
سأخبرك بشيء كلما تعمقت في هذه القصة أحسست أنه عليك أن أستمر أكثر. لقد خلق دان براون عالما غنيا بالتفاصيل المدهشة التي لن تتمكن من الاكتفاء منها...
قرأت بعض انتقادات حول الرواية والجدل الذي أثارته فشدتني هذا الموضوع لقراءتها ومعرفة خفايا هذه الرواية ولماذا حققت كل هذه المبيعات ولماذا أثارت كل هذا الجدل ؟ إلا أننا تفاجات من الوهلة الأولى بأسلوب الكاتب الرائع أو بصراحة لم أجد الكلمة لأعبر بها عن الطريقة التي يجذبك بها الكاتب لإتمام الرواية بطريقة خيالية بحيت لن تشعر ولو للحظة واحدة بالملل وأنت تقرأ هذه الرواية . من الروايات التي إستمتعت بكل لحظة وأنا أقرأ صفحاتها وأنصح بها وبشدة .
من الخيال إعتبار كاتب هذه الرواية إنسان عادي بمجرد الإطلاع على الصفحة رقم 1 سيتوجب عليك إثمامها . أنصح بقراءة هذه الرواية و مشاهدة الفلم بعد إتمامها