زهور #32: وداعاً للماضى - شريف شوقي

زهور #32: وداعاً للماضى

زهور #32: وداعاً للماضى

بين جراح الماضى ، وبسمة الحاضر ، تتفتح آمال المستقبل ..لقد أخفى ( حسين ) بين ضلوعه قلبًا جريحًا ، أراد البعض أن ينكأ جراحه من جديد .. وأرادت ( مديحة ) أن تضم الماضى والحاضر والمستقبل معًا ..راحت ( سماح ) تتأرجح بين واجبها ومشاعرها .. فماذا ادَّخر القدر للجميع ؟.. قراءة الكل
أضف تقييم
لا توجد أي مراجعات حاليا
اكتشف كتب جديدة



احصائيات

0
0
0
0
0
أفضل القراء


لا توجد أي بيانات حاليا..