القارئ — عفاريت ترانزيت
عفاريت ترانزيت - صلاح معاطي

عفاريت ترانزيت

عفاريت ترانزيت

أحاطني الصمت من كل جانب، ويا له من صمت.. فللصمت دوي يصم الآذان أشبه بقرع المقارع، وخيل إلى أن عفاريت تجوس في الخارج سوف تقتحم علي المكان في أي لحظة.. تساءلت وأنا منكمش في فراشي.. ما شكلهم؟.. ما طبيعتهم؟.. هل لهم لغة يتحدثون بها؟.. وتذكرت أن العفريت ليس بالسذاجة حتى يكشف لي عن وجهه المرعب ليقول لي.. ها أنا ذا عفريتك، وسوف أتسلّى ... قراءة الكل
أضف تقييم
لا توجد أي مراجعات حاليا


احصائيات

0
0
0
0
0
شراء الكتاب

عفاريت ترانزيت
توصل بكتابك لِبابك أينما كنت...
أفضل القراء


لا توجد أي بيانات حاليا..