القارئ — ذاكرة القراءة
ذاكرة القراءة - ألبرتو مانغويل

ذاكرة القراءة

ذاكرة القراءة

مميزات الكتاب: * "أحد أكثر أعمال مانغويل حميميّة" El País * "دون جوان المكتبات" Guardian نبذة الناشر: في حزيران/يونيو 2015، تهيّأ مانغويل لمغادرة منزله الريفي القديم في وادي اللوار في فرنسا ليستقرّ في شقة صغيرة في مانهاتن. أثناء نقْل مكتبته الشخصية الضخمة، واختياره الكتب التي سيستبقيها أو يخزّنها أو يستبعدها، وجد مانغويل ن... قراءة الكل
أضف تقييم
وصفتُ ذات مرّة "ألبرتو مانغويل" بالمثقّف الثرثار. يبدأ في موضوعٍ ثمّ ينتقل إلى آخر، ثمّ ثالث ورابع في استطرادات متتالية. فتحلّق معه من كتاب إلى كتاب ومن اقتباسٍ إلى آخر، وتتنقّل معه في زيارةٍ إلى كتّابٍ تعرفُ بعضهم وتجهل آخرين. كلّ ذلك في رحلةٍ ممتعة لا تُملّ، يُسمّيها "مانغويل" لاحقًا ويُصدرها في كتاب. في هذا الكتاب يعترف "مانغويل" بهذا صراحةً، ويقدّم بين يدي كتابًا على هامش "استطرادات" عشرة! فقد تقرّر أن ينتقل "مانغويل" من فرنسا إلى الولايات المتحدة، ثمّ عُرض عليه مكانة ثقافية مرموقة في بلده الأرجنتين، لا يجد مفرًّا منها. يُلملم "مانغويل" كتبه ويجمعها في صناديق ليفرغها لاحقًا ويعيد ترتيبها في مقرّه الجديد. يقول "مانغويل" القارئ الشهير أنّه (حيثما استقرّ به المقام راحت مكتبةٌ تكبر وكأنها تشبّ من تلقاء نفسها) ويرى في المكتبة (صورة عن ذات صاحبها وسيرته وتقلّباته؛ سيرةً من طبقات). تثير هذه التجربة المتكرّرة في حياته وحياة كثيرٍ من القرّاء في داخله تداعيات كثيرة، وتستدعي كمًّا هائلاً من الاستطرادات. يكتب عن المكتبة (عيادة الروح) كما يقتبس، و عن ترتيبها كتنظيم لفوضى العالم. وعن فضّ نظامها كفرصةٍ جديدةٍ لإعادة النظر. عن علاقة القرّاء بكتبهم من الاقتناء إلى التخلّص والإهداء. عن لحظة الكتابة المبدعة. وعن الفنّ وقيمته وتقييمه. عن اللغة وممكناتها وتحدّياتها، وفشلها الذريع المزمن... ويختم بحديثٍ عن المهمة التي تقوم بها "المكتبة العامّة" اجتماعيًا وثقافيًا. لا يمكن لقارئ أن لا يحبّ كتب "مانغويل" هذه التي تتحدّث عن الكتب والمكتبات و عوالم القراءة والقرّاء.
اكتشف كتب جديدة

احصائيات

1
0
0
0
0
أفضل القراء


لا توجد أي بيانات حاليا..