القارئ — نبض
نبض -  أدهم شرقاوي

نبض

نبض

الآن يا نبض أجد اللحظة مؤاتيه لأرتكب خيانتي الأولى لك ! قررت أخيرا أن أكتبك ، بعض النساء نخونهن إذ نكتبهن . فتحويل امرأة مثلك إلى لغة يعتبر خيانة من زاوية ما . إني و بعد كل ما حدث أحاول أن أقف على الحد الفاصل بيني وبينك و ليس غير الكتابة سبيلي. أعرف يا نبض أني اذ أكتبك أحمل اللغة فوق ما تسطيع ، الليل في عينكِ أكبر من قدرة ... قراءة الكل
أضف تقييم
ممتع جدآ في تناوله قضايا مختلفة، و عرضه أفكاره بحوار مع نبض جعله مشوق! الحب و الحرب ، الربح و الخسارة ، الموت و الحياة... متناقضات أعطى لها معان أبعد مما توقعته...راائع!!!
من افضل ما قرات، قصة من عمق الواقع، كلمات ذات ابعاد جميلة للغاية، ترابط مغري و قصة حماسية و نعاية غير متوقعة
جميل كونه يتحدث لنبضه ❤ يبادلها أطراف الحديث في شتى المواضيع ؛ تفسيره للمواضيع المتكررة بشكل جديد و ذا معنى .. لم استمتع كثيرا بكل تلك الرومانسية المضافة و هو يرثي حبيبته و كذا يحاورها لاني بطبعي لا اميل إلى هذا الصنف .. لكن لا أنكر أن له طريقة مميزة في هذا المجال أيضا *.* و بعض تعابيره مستني حتى انا !!


احصائيات

2
1
0
0
0
نبض
نسهل لك عناء البحث عن الكتاب...
شراء الكتاب

نبض
توصل بكتابك لِبابك أينما كنت...