القارئ — حب في العاصمة
حب في العاصمة - وفاء عبد الرحمن

حب في العاصمة

حب في العاصمة

بعد أن أصبح الجوال جاهزاً في يدها إستأذنت منه بعد فترة للذهاب الى دورة المياه، وهناك هاتفت "نوّاف" فوراً: ما إن سمعت صوته حتى تملكها حبها له فبادرته بعبارات الشوق والعذاب في بعده. قال بصوت يصدر من أعماق جراح ما حدث لها يسألها بلوعة:" ريناد خلاص تزوجت"!. لقد أرغموني، أنت تعرف كل شيئ، ماذا أفعل؟ قل لي ماذا بيدي لأفعله؟ ". صمت لحظة... قراءة الكل
أضف تقييم
لا توجد أي مراجعات حاليا
اكتشف كتب جديدة

احصائيات

0
0
0
0
0
أفضل القراء


لا توجد أي بيانات حاليا..