القارئ — غداً
غداً - غيوم ميسو

غداً

غداً

تعيش إيما في نيويورك، وهي فتاة في الثانية والثلاثين من عمرها، ما زالت تبحث عن رجل حياتها. يقيم ماتيو في بوسطن، فقدَ زوجته في حادث سير مروّع وهو يربّي ابنته الصغيرة لوحده. تعارفا عبر الإنترنت ورغبة منهما في اللقاء، تواعدا في مطعمٍ في مانهاتن: ففي اليوم نفسه وفي الساعة نفسها، دفع كلّ منهما من جهته باب المطعم، واقتيدا إلى الطاولة ن... قراءة الكل
أضف تقييم
بين الماضي والحاضر بفارق عام واحد يأخذنا غيوم ميسو في رحلة تتقاطع فيها الأبعاد والأزمنة في لعبة عنوانها العريض (تحدي القدر وتغييره)... بداية إعجاب تنتهي باكتشاف حقائق تغير قدر شخصين ... حبكة قوية، أحداث مثيرة، إيقاع سريع... رواية تستحق القراءة... ويبقى السؤال: هل بإمكاننا تغيير أقدارنا؟ رواية مثيرة تجعلك تخوض مغامرة خيالية عبر الزمن..
Lynda Adnyl
Lynda Adnyl

الثلاتاء 30 أكتوبر 2018

هي أول رواية قرأتها لغيوم ميسو (النسخة الفرنسية) و أعجبتني كثيرا. فيها الكثير من التشويق الشيء الذي يترك القارئ يتمنى ان لا يتوقف عن القراءة حبا بمعرفة الأحداث الجديدة للقصة. أنصح بقراءتها.



احصائيات

1
0
0
0
0
غداً
نسهل لك عناء البحث عن الكتاب...
شراء الكتاب

غداً
توصل بكتابك لِبابك أينما كنت...