القارئ — العام ودلالته في علم أصول الفقه
العام ودلالته في علم أصول الفقه - إدريس حمادي

العام ودلالته في علم أصول الفقه

العام ودلالته في علم أصول الفقه

معظم العلماء رأوا أن منهج القرآن الكريم في تعريفه بالأحكام الشرعية أكثره عام وكلي ،لأن القرآن على اختصاره جامع ولا يكون جامعاً إلا والمجموع فيه أمور كليات لأن الشريعة تمت بتمام نزوله .فما من عام إلا ويدخله تخصيص ، بعضها متصل بما سبقه من كلام لا يمكن فصله عنه وبعضها مستقل بذاته في التعبير العربي . قراءة الكل
أضف تقييم
لا توجد أي مراجعات حاليا
اكتشف كتب جديدة

احصائيات

0
0
0
0
0
أفضل القراء


لا توجد أي بيانات حاليا..