القارئ — asma abidi > مراجعاتي

مراجعاتي


قواعد العشق الأربعون

asma abidi

الاربعاء 21 نوفمبر 2018
في عالم يضج بالكراهية والحروب كالمعتاد منذ قرون أعتبر هذا الكتاب دعوة لنشر المحبة والتعمق في العشق الذاتي والاخر والإلهي ..المحبة أعظم هدية نقدمها والكتاب فرصة للتأمل في قراراتنا لإكتشاف سعادتنا الداخلية...

رسائلي إليه

asma abidi

الاربعاء 21 نوفمبر 2018
عزيزتي دينا .. في المرة القادمة التي تودين فيها كتابة رسائل إليه أرسليها إلى عنوان بيته أو عنوان بريده الإلكتروني سيكون أفضل للجميع .. لنا و لك و له .. يعني مشاكلنا تكفي و تزيد في النهاية .. أشكر القدر الذي كتب ذلك الفراق .. فلولاه لما رأت هذه التحفة الأدبية النور  لا يرتقي لكونه كتاب أصلاً.. ولو حتي إلكتروني...

تحت سقف واحد

asma abidi

الاربعاء 21 نوفمبر 2018
لا أدري ان كان من الإنصاف إبداء الرأي في رواية لم أتحمل قرائتها ورغم ذلك قرأتها كاملة، ولكنني آثرت الحفاظ على مرارتي. بالنسبة لي رواية سيئة بجميع المقاييس صُدمت في البداية باللغة العامية المبتذلة ثم بتهاوي القيم وتنازلها عن مبادئها من رفضها لخطيبها لأجل كذبه إلى تأليفها قصة كاملة كاذبة عن الميكانيكي الذي لا تعلم عنه شيئا لتقنع أمها بزواجهما والسفر لأجل العمل.. ثم بسذاجة القصة وافتقادها الحبكة والإثارة، أحداث تقليدية ومملة للغاية، هذا إن صح تسميتها أحداث. نهاية متوقعة من أولى الصفحات، وأسلوب الختام غاية في السخف.. لا لغة ولا سرد، لا تشويق ولا مغزى .. لا شئ على الإطلاق. لم ترقني أبدا ول...

قوة الفكر

asma abidi

الاربعاء 21 نوفمبر 2018
كتاب أكثر من رائع غير لي الكثير من مفاهيمي والتي كانت سلبية وتركني كل ما أفكر بطريقة سلبية أرجع وأنظر للفكرة من منظور إيجابي وأفكر في البدائل والحلول. من المحتمل أن لا تستطيع التحكم في الظروف ولكنك تستطيع التحكم في أفكارك فالتفكير الايجابي يؤدي إلى الفعل الإيجابي والنتائج الإيجابية...

بعد 7 سنوات ...

asma abidi

الاربعاء 21 نوفمبر 2018
هذه رواية جميلة جدًا ...مشوقة للغاية.. بدأت كأنه حادث إختطاف و إنتهت بسقوط أحد أكبر عصابات المخدرات في البرازيل .. سلسة الأحداث وإنتقالها مابين نيويورك وباريس ثم البرازيل والغابات الأمازونية .. مذهلة. غيوم ميسو بالنسبة لي ما أن أبدأ بقراءة رواية له لا يمكنني فعل شيء أخر حتى انتهي منها ..

وبعد

asma abidi

الاربعاء 21 نوفمبر 2018
رواية غريبة، جميلة ومثيرة. من خلالها تعرفت على الكاتب وإنضممت إلى نادي معجبيه المتحمسين. لم يخب أملي في كل رواياته ، لكن هذه الرواية بالنسبة لي الأفضل بينهن .. للكاتب غيوم ميسو أسلوب مميز حيث تقرأ له وكأنك تشاهد فيلمًا.. أسلوبه لم يمر علي ما يشابهه من قبل .. وإقتباساته في رأس كل فصل أقل ما يقال عنها إنها جميلة ومثقفة..

أنقذني

asma abidi

الاربعاء 21 نوفمبر 2018
لم أجد أي كاتب بعد لديه مثل قدرة غيوم ميسو على إذهالي. غيوم ميسو ببساطه يرجعك للواقع في آخر صفحات كتبه يدهشك يكتب لك ما لم تتوقعه أبدا. إنه ببساطة من أروع الكتاب واتمنى ان يكتب أكثر لكي أستمتع بالقراءة له...

سنترال بارك

asma abidi

الاربعاء 21 نوفمبر 2018
رواية تحبس الأنفاس، تجعلك تلهث وأنت تقرأ، كأنك مطاردٌ أيضاً ضمن أحداث الرواية. أسلوب غيوم ميسو يجعلك تنساق دون إرادة منك ضمن كل ما يحدث داخل الرواية، تطارد المجرمين كما لو كنت شرطياً ايضاً، تتقفى الآثار، وتحبس أنفاسك في لحظات كثيرة وكأنك على وشك السقوط في الهاوية. ثم فجأة يظهر أمامك ضوءُ يقودك إلى شيء ما، وما تلبث أن تفلت من يديك مرة أخرى ذلك الخيط الوحيد الذي قد ينقذك، وهكذا تبقى في حيرة من أمرك، تدور في حلقة مفرغة وتشعر بالنهاية تقترب شيئاً فشيئاً، إلى أن تجد نفسك أخيراً أمام حقيقة كنت طوال الوقت تهرب منها.. رواية جميلة، مشوقة جداً، لا تشعرك بأي ملل، توصلك إلى حد الاعتدال في جلوسك مرات ع...

كن لنفسك كل شيء

asma abidi

الاربعاء 21 نوفمبر 2018
الكتاب محمل بالمشاعر الجميلة. حاول الكاتب ترجمة كل المشاعر التي عجزنا عن نطقها. الكتاب سلس، بسيط و جميل. في كل صفحة جملة تترك بصمة بالذاكرة أنها تترجم واقع حياتنا...

أنت لي

asma abidi

الاربعاء 21 نوفمبر 2018
هذه الرواية لم تعجبني كثيراً .. شعرت أثناء قراءتها أنني أشاهد دراما "خليجية" حزينة لأبعد حد .. لا أخفي أنني استمتعت في البداية، و عشت مع الأحداث حتى النهاية ، و لكن و لأن الرواية طويلة جداً، شعرت بملل شديد في كثير من الأحيان.

أن تبقى

asma abidi

السبت 17 نوفمبر 2018
تتحدث الرواية عن معنى أن يكون المرء مجردا من هويته الأصليه لا يعلم في أي طرف ينبغي له أن يكون... هل يرجع ليكون ذلك الشخص الذي قد إندرج تحت أصوله العربيه،أصول ابائه وأجداده... أم يكون ذلك الفرنسي الذي لطالما عاش مستنكرا من أصوله أو بالأحرى لم يتعرف علي ذاته وماضيه بعد... روايه أكثر من رائعة تستحق القراءة كما هي مؤلفات د.خوله حمدي...

حديث الصباح

asma abidi

السبت 17 نوفمبر 2018
عن كتاب رائع أتحدث عن اناقة كلمات أتحدث هنا عن كلمات تأسرك وتأخذك لعالم أخر عن ذكاء كاتب أتحدث جمع بين أهم المواضيع التي تخصنا نحن البشر ولكن لا نلقي لها بالا. جميل هو ذاك الكتاب الذي يشدك من كل شيء حوله لقراءة المزيد منه , تقلب الصفحة فالأخرى وثم تصل إلى نهاية الكتاب وتقول لنفسك : ي هل إنتهى!! نعم ستقول لنفسك ذلك. عمق الخواطر والنصوص الموجودة في هذا الكتاب رائع جدًا , هذا الكتاب جمع بين المتعة والفائدة بشكل أنيق وراقي جدًا