على أي حال أحبك - محمد مقدادي

على أي حال أحبك

على أي حال أحبك

لك الحزنُحتى يضج بهذي البساتين تفاحهاوحتى يعود الصباح خفيفاًكما قد عهدناومفتتحاًبزغرودة امرأةحملت جثتين على ظهرهاواحنتلتحمل جثتها الثالثة.فأتاها المخاضوها هم إذنعشرةيحملون السلاح قراءة الكل
أضف تقييم
لا توجد أي مراجعات حاليا
اكتشف كتب جديدة

احصائيات

0
0
0
0
0
أفضل القراء


لا توجد أي بيانات حاليا..