القارئ — على راحة قلبي
على راحة قلبي - علي الستراوي

على راحة قلبي

على راحة قلبي

"معاذ الله.. ما كان للشك ظل.. وما كنت تلعبين النرد في شغف الشهب أحببتك.. وتركت حولي للآخرين لعل تخيلات بلادك قد أثمرت رطبها ولعلك عرفت حدود شغفي.. لعلك رضيت بسمائي دون زيف.. وحول دارنا التحفتي بنبضي..". قراءة الكل
أضف تقييم
لا توجد أي مراجعات حاليا
اكتشف كتب جديدة

احصائيات

0
0
0
0
0
أفضل القراء


لا توجد أي بيانات حاليا..