الشيوعي الأخير فقط - سعدي يوسف

الشيوعي الأخير فقط

الشيوعي الأخير فقط

وسنعثر على نبرة هجائية أكثر وضوحاً في الديوان الثاني «الشيوعي الأخير فقط» في تأكيد موقفه المضاد من الاحتلال الأميركي للعراق. فهو لا يتوانى عن استعمال خطاب ثوري، وعبارات مباشرة مثل «تعيش بغداد»، و«الرايات الحمر»، و«بدلة العامل الزرقاء». عبارات ناتئة طالما عبرت في معجم صاحب «تحت جدارية فائق حسن»، لكنّها على الأرجح باتت أكثر حضوراً... قراءة الكل
أضف تقييم
لا توجد أي مراجعات حاليا
اكتشف كتب جديدة



احصائيات

0
0
0
0
0
أفضل القراء


لا توجد أي بيانات حاليا..