أفتش عن حزن وجهي - طارق عبد العزيز أبو عبيد

أفتش عن حزن وجهي

أفتش عن حزن وجهي

أقدم إليكم، سيداتي وسادتي، شاعراً شاباً يذكرني بنزار قباني، واسارع فأقول إنني لا أقصد أنه يسرق معجم نزار، أو شيئاً من كحل سمراواته، أو قنينة من عطر شقراواته، أعني أن هذا الشاعر استطاع كما استطاع نزار قبله، أن يحول مفردات الحياة اليومية، المبتذلة إن شئتم، إلى شعر جميلغازي القصيبي قراءة الكل
أضف تقييم
لا توجد أي مراجعات حاليا
اكتشف كتب جديدة

احصائيات

0
0
0
0
0
أفضل القراء


لا توجد أي بيانات حاليا..