القارئ — فاطمة شرف الدين

فاطمة شرف الدين


كاتبة ومترجمة لأدب الأطفال والناشئة، نُشر لها حتى اليوم أكثر من 120 كتاب.هي حائزة على عدة جوائز ولوائح شرف عربية وعالمية، آخرها جائزة بولونيا (Bologna Ragazzi New Horizon Award) لكتاب لسانك حصانك.تُنشَر كتبها في لبنان والإمارات ومصر وبلجيكا، وقد تُرجم بعضها إلى سبع عشرة لغة أوروبية وآسيوية. تشارك في عدة معارض كتب ومؤتمرات عربية وأوروبية عن أدب الطفل، كما تعطي ورش عمل للكتابة الإبداعية المتخصصة بالأطفال والناشئة.ولدت فاطمة شرف الدين، المؤلفة الحائزة على عدد من الجوائز ولوائح الشرف، في عام 1966 في بيروت، وانتقلت إلى سيراليون في إفريقيا مع أبويها ولتعيش هناك إلى عمر الست سنوات. بعد ثلاث سنوات من عودتها إلى لبنان مع أسرتها، اندلعت الحرب الأهليّة اللبنانية التي طالت 15 عامًا. قضت فاطمة هذا الوقت في التنقل بين مدن ومدارس لبنان، دومًا في البحث عن المكان الآمن. في عام 1989، حصلت على شهادة البكالوريوس في التربية المبكرة من الجامعة اللبنانية الأمريكية، وبعدها بعام واحد، تزوجت وسافرت إلى الولايات المتحدة لتلتحق بجامعة ولاية أوهايو OSU، حيث تخرّجت بشهادتَيْ ماجستير، الأولى في النظريات التربوية وتطبيقاتها (1993)، والثانية في الأدب العربي الحديث (1996). انتقلت إلى هيوستن، تكساس في 1996، حيث عملت في مجال تربية الأطفال المبكرة، ومن ثم درّست مادة اللّغة والثقافة العربيّة في جامعة رايس RICE.في 2001، انتقلت فاطمة مع أسرتها إلى بلجيكا، حيث قررت التفرّغ لكتابة أدب الأطفال والناشئة، شغف عاش معها منذ سن المراهقة. وقد كتبت إلى اليوم 120 كتابًا، وترجمت العديد من كتب الأطفال من الإنكليزية والفرنسية إلى العربية. تُنشر كتبها في عدة دور نشر، أهمها: دار كلمات في الإمارات، دار الساقي في لبنان، دار أصالة في لبنان، دار الشروق في مصر، دار ميجاد في بلجيكا، دار تورنينغ بوين في لبنان، لمسة في الإمارات، ودار أكاديميا في لبنان. وقد ترجمت بعض كتبها إلى لغات عدة، منها الفرنسية والإنكليزية والتركية والاسبانية والسويدية والنروجية والبرتغالية والألمانية والكورية والدنماركية والهولندية.فاطمة عضوة ناشطة في الهيئة اللبنانية لكتب الأولاد LBBY، كما أنها تشارك في عدة معارض كتب خلال السنة، لا سيّما معارض بيروت والشارقة وبولونيا وفرانكفورت. في السنين الأخيرة، دعيت إلى عدة دول عربية وأوروبية للمشاركة في مؤتمرات وفي مهرجانات قرائية، ومنها الإمارات العربية، البحرين، قطر، مصر، السويد، سويسرا، تشيكيا، تركيا، النروج، بلجيكا. كما أنّها تقدّم ورش عمل للكتابة الإبداعية للطفل، وتشارك في أسبوع المطالعة في لبنان، وتزور المدارس على مدار السنة للقاء الطلاب، ممارسات تتيح لها اللقاء بقرائها الصغار. اليوم، تعيش فاطمة بين بيروت وبروكسل.


الصفحة الرئيسية